أشك أيضاً بـ.. - معتز قُطّينة

أشك بجامعي النفايات وأزيائهم البرتقالية,

أشك بطفلة تسأل ما تربط به شعرها,

أشك بمزارع كهل وسيارة كاللغز

أشك بأسماك الزينة الشفافة والخبز الأسمر الباهت

أشك بالعباءات المخصرة والدموع اللاملح فيها,

أشك بأصدقائي النبلاء, قليلا,

وصاحباتي الشبقات بلا سبب..!

أشك بـ(جوليا روبرتس), بجبينها ذي العِرق الساخط..

أشك, أيضاً, بـ(هاني سلامة)

وعينيه المتكئتين على بابها الرمادي,,

أشك بقنوات المنوعات

ونساء نحيلات, وأحذية مدببة كذيول الشياطين!

أشك بالغربان الميتة والقطط المدللة

أشك بقارئي البخت الصارمين كنشرة جوية,

الذليلين كموج منكسر!

:

لا شك أني نحيلٌ كالظن,

ومبطن بالهزيمة والضحكة الخائنة,

وقادر على الركض دون خريطة أخرى!

لا شك أني أحكّ جلد الملائكة,

وأنزع بردة الله عن أطفاله الهاربين بالحقيقة!

أشك أنني لستُ طفلاً

وأنني لا أشبه عصا الإيقاعات الهمجية..!


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>